متصدر

ايران تستبعد نجمين كبيرين مدى الحياة بعد مواجهتهما فريق اسرائيلي

مسعود شجاعي حاجي صافي

أعلنت السلطات الإيرانية حرمان لاعبين إثنين من تمثيل المنتخب الوطني بعد مواجهتهما فريق تابع للكيان الصهيوني في تصفيات بطولة الدوري الأوروبي.

ويلعب مسعود شجاعي قائد المنتخب الحالي وإحسان حاجي صافي معاً مع فريق بانيونيوس اليوناني، وقاما بمواجهة فريق مكابي تل أبيب الإسرائيلي ضمن إياب الملحق المؤهل للدوري الأوروبي.

وغاب الثنائي عن مواجهة الذهاب في تل أبيب لكنهما لعبا في مباراة الإياب والتي إنتهت لصالح الضيف الإسرائيلي بهدف نظيف الأمر الذي يُعتبر بمثابة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال محمد رضا دافارزيني نائب وزير الرياضة: “من المؤكد بأن شجاعي وحاجي صافي لن يتم إستدعائهما أبداً لتمثيل منتخب إيران لأنهما تجاوزا الخطوط الحمراء. مشاركتهما أمام ممثل لنظام مقرف هو أمر غير مقبول لدى الشعب الإيراني”.

ولعب شجاعي (33 عاماً) – الذي شارك في 70 مباراة دولية – دوراً كبيراً بوصول إيران لنهائيات كأس العالم 2018، فيما خاض حاجي صافي (27 عاماً) 84 مباراة وكان من المتوقع أن يشارك في المونديال الروسي.

اقرأ أيضاً: ايرانية من ذوي الاحتياجات الخاصة ترسم لوحة رائعة لـ رونالدو بقدمها .. صور

شاركنا بتعليقك