متصدر

الاسوا في الكلاسيكو .. ميسي خيب الامال في المباراة الاهم

الاسوا في الكلاسيكو .. ميسي خيب الامال في المباراة الاهم

ريال مدريد وبرشلونة، الناديين الأكثر إثارة للجدل وجذباً لأنظار وسائل الإعلام وعقول الجماهير في السنوات الأخيرة، الغريمين اللذان يتنافسان في كل شيء، لذلك قررنا أن نخصص فقرة أسبوعية نتناول من خلالها الرجل الأسوأ بين الفريقين بناءً على أدائه الفني على أرض الملعب.

لو أردنا تقييم لاعبي ريال مدريد وبرشلونة في الكلاسيكو فسنجد صعوبة تامة في تحديد هوية اللاعب الأفضل في اللقاء، 28 لاعب من كلا الفريقين قدموا أداء متشابه تقريباً بعد بعض الفروقات البسيطة، حيث برز من برشلونة أندريس إنييستا بعد مشاركته كبديل وبرز من ريال مدريد لوكا مودريتش، أما على صعيد اختيار اللاعب الأسوأ فالأمر صعب للغاية كون المباراة كانت تكتيكية وقليلة الأخطاء من اللاعبين.

لكن ربما نقول أن ليونيل ميسي أسطورة برشلونة وأفضل لاعبيه في الموسم الحالي كان الأسوأ لاعتبار واحد فقط، أنه أهدر فرصة حسم المباراة لصالح فريقه حينما انفرد بشكل تام بمرمى كيلور نافاس حيث سدد الكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث.

اختيار ميسي للقب الأسوأ في الكلاسيكو لا شك بأنه قاسي جداً كون الأرجنتيني ضحى بدنياً من أجل فريقه، وكان دائم العودة للخلف لاستلام الكرة من بوسكيتس ولاعبي خط الوسط من أجل تخفيف الضغط عنهم عبر نقل الكرة لملعب ريال مدريد، كما أنه أفضل لاعبي برشلونة بنسبة النجاح في تمرير الكرة بعد إنييستا بواقع 91.1%.

لكن رغم ذلك تبقى الفرصة المهدرة لا تعوض، فلو سجلها ميسي لجير النقاط الثلاث لصالح برشلونة وحسم الأمور بشكل مبكر وتجنب ضياع نقطتين في غاية الأهمية بهدف متأخر من سيرجيو راموس، خصوصاً أن ميسي لم يعودنا على إهدار مثل هذه الفرص السهلة أمام المرمى.

وربما يتساءل البعض لماذا نمنح ميسي لقب الأسوأ لأنه لم يسجل ولم نمنح هذا اللقب لمنافسه كريستيانو رونالدو، أو حتى كريم بنزيما ونيمار دا سيلفا؟ الجواب ببساطة، لأن رونالدو لم ينفرد بالمرمى بشكل تام، وكذلك الأمر بالنسبة لبنزيما، فيما صنع نيمار الهدف الوحيد للبرسا وهذا الأمر يشفع له.

باختصار، ميسي مظلوم حينما نقول أنه الأسوأ، لكن أداء الفريقين الواقعي بدون أخطاء يجبرنا على اختياره ما دام أنه أهدر أسهل فرصة لبرشلونة في اللقاء، فرصة حسم الانتصار.

** اقرأ أيضاً: راموس وكاسيميرو ينقذان ريال مدريد من الهزيمة في كلاسيكو مجنون باللحظات الاخيرة .. فيديو