متصدر

الاسوا في الكلاسيكو خلال الاسبوع .. سواريز ثقيل الحركة وغير فعال

الاسوا في الكلاسيكو خلال الاسبوع .. سواريز ثقيل الحركة وغير فعال

ريال مدريد وبرشلونة، الناديين الأكثر إثارة للجدل وجذباً لأنظار وسائل الإعلام وعقول الجماهير في السنوات الأخيرة، الغريمين اللذان يتنافسان في كل شيء، لذلك قررنا أن نخصص فقرة أسبوعية نتناول من خلالها الرجل الأسوأ بين الفريقين بناءً على أدائه الفني على أرض الملعب.

ربما سيجمع الكثيرون على اختيار البرازيلي نيمار دا سيلفا كأسوأ لاعبي برشلونة الذي كان في حالة سيئة مقارنة بغريمه ريال مدريد خلال الأسبوع وذلك بعد إهداره فرصتين خلال مواجهة فياريال، وربما يرى آخرون بأن الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو أحق منه في هذا اللقب بسبب أخطائه الدفاعية، لكن ماذا عن الأوروغواياني لويس سواريز؟ هل شاهده أحد خلال اللقاء؟

صحيح أن سواريز سدد 3 كرات على المرمى خلال مواجهة فياريال، لكنه كان بدون أدنى شك أبطأ لاعبي برشلونة، وأضعفهم من ناحية المشاركة في العمل الهجومي، وأقلهم نشاطاً على أرض الملعب، كما بدا مستسلماً في معظم فترات اللقاء لقلبي دفاع فياريال.

ليست المرة الأولى التي نرى فيها سواريز بهذه الحالة وربما لا تكون الأخيرة، المهاجم الأوروغواياني لمس الكرة 34 مرة فقط طوال اللقاء، وهو رقم يوضح مدى ضعفه الواضح في مشاركة زملائه بالعمل الهجومي مقارنة بالبرازيلي نيمار الذي لمس الكرة 93 مرة، حتى البديل دينيس سواريز لمس الكرة 27 مرة!

المصيبة لا تكمن هنا فحسب، فالأوروغواياني أخطأ في نصف تمريراته إلى الزملاء تقريباً، أي أنه يمنح الكرة إلى المنافس بدون معاناة، ناهيك طبعاً عن عدم قدرته على تهديد المرمى بشكل حقيقي وعدم قدرته على تسجيل أي هدف في وقت كان الفريق بأمس الحاجة له.

سواريز يستحق لقب الأسوأ في الكلاسيكو خلال الأسبوع، وعليه أن يعيد حساباته جيداً من أجل مصلحة فريقه برشلونة في قادم المواعيد.

** اقرأ أيضاً: نيمار يقدم اسوا موسم له في برشلونة على الاطلاق