متصدر

السبب الحقيقي وراء سعي رئيس الفيفا زيادة عدد منتخبات المونديال

السبب الحقيقي وراء سعي رئيس الفيفا زيادة عدد منتخبات المونديال

كشفت وسائل الإعلام العالمية بأن خطة السويسري جياني إنفانتينو رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 منتخباً ستدر أرباحاً إضافية تصل قيمتها إلى 605 مليون يورو على خزائن الإتحاد.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية (إيه أف بي)، فإن تقرير سري أكد بأن زيادة عدد المنتخبات في المونديال الهدف الرئيسي منه ليس إعطاء فرصة أكبر للبلدان بالتواجد في أكبر محفل كروي على مستوى العالم، إنما لجني أرباح أكبر للفيفا.

ومن المتوقع أن تصل إيرادات الفيفا إلى 3,45 مليار يورو في نسخة مونديال روسيا في 2018 وسيكون هذا الرقم مرشحاً للإرتفاع في نسخة 2026 إلى 3,95 مليار يورو في حال تم الموافقة على إقتراح إنفانتينو يوم الثلاثاء.

فكرة زيادة المنتخبات تقوم على توزيع 3 منتخبات في كل مجموعة ليصل عدد المجموعات إلى 16 ليرتفع بذلك عدد المباريات من 64 إلى 80 مباراة، ورغم أن التكاليف سترتفع لـ 307 مليون يورو إلا أن عوائد البث سترتفع إلى 480 مليون وعوائد التسويق ستصل إلى 351 مليون.

ولاقى إقتراح إنفانتينو العديد من الإنتقادات خصوصاً من رؤوساء الأندية وذلك للجهد الكبير الذي سيبذله اللاعبون خلال فترة المونديال التي لن تتغير وتصل مدتها لـ 32 يوماً.

اقرأ أيضاً: رئيس الفيفا يقترح زيادة عدد منتخبات المونديال الى 48 !