متصدر

رأي مارادونا بتقنية الفيديو التي لو تواجدت لحرمته من هدف “يد الرب”

رأي مارادونا بتقنية الفيديو التي لو تواجدت لحرمته من هدف "يد الرب"

اعترف الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا أن تقنية حكم الفيديو المساعد كانت ستلغي هدف “يد الرب” الذي سجله أمام إنجلترا في كأس العالم عام 1986.

ويُعتبر مارادونا واحد من أعظم اللاعبين على مر التاريخ وفاز بجائزة لاعب القرن العشرين من الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلا أنه يشتهر أيضاً بإطاحته بإنجلترا من ربع نهائي كأس العالم لعام 1986 مستخدماً يده بتسجيل هدفاً خلده التاريخ باسم “يد الرب” لتواصل الأرجنتين طريقها نحو تحقيق اللقب.

وقال مارادونا مدرب الفجيرة الإماراتي الحالي في حديث مع موقع الفيفا الرسمي: “لقد فكرت بالأمر وبالتأكيد ذلك الهدف لم يكن ليُحتسب لو أن تقنية الفيديو كانت موجودة. وسأخبركم بأمر آخر، في كأس العالم 1990 إستخدمت يدي لأمنع الكرة من دخول المرمى أمام الإتحاد السوفيتي ولقد كنا محظوظين لأن الحكم لم يرى ذلك”.

وأضاف: “ليس هدفي فقط في مونديال 1986، لا ننسى أن إنجلترا فازت بكأس العالم في 1966 عبر تسديدة لم تتخطى خط المرمى. وبعدها حدث نفس الأمر في 2010 عندما تخطت تسديدة فرانك لامبارد خط المرمى أمام ألمانيا ولكن الهدف لم يحتسب وبعدها تمكنت ألمانيا من تغيير مجريات المباراة بشكل كامل”.

وتابع حديثه بالقول: “هنالك العديد من الحوادث في تاريخ المونديال كانت ستكون مختلفة لو أن التقنية إستخدمت وحان الوقت لتغيير كل هذا. الناس يقولون أنها مضيعة للوقت وأنها تتسبب بضجرهم ولكن المشكلة مختلفة تماماً”.

وأنهى حديثه بالقول: “الناس يضجرون عندما يحتسب أمر لا يجب إحتسابه أو إذا لم يتم إحتساب هدف صحيح. هذه التقنية تمنح الشفافية والجودة ونتيجة إيجابية للفرق التي تقرر الهجوم والمخاطرة”.

اقرأ أيضاً: مارادونا يسحق الفيش بعد ان وصفه بالغشاش