متصدر

اخر تطورات حالة شوماخر الصحية منذ حادثة عام 2013

اخر تطورات حالة شوماخر الصحية منذ حادثة عام 2013

بعد مرور أكثر من ثلاثة أعوام ونصف على حادثة سقوطه الخطيرة على رأسه، لا يزال الغموض يحوم حول صحة الألماني مايكل شوماخر أسطورة سباقات الفورمولا 1 ولكن التقارير الأخيرة قد تعطينا بعض رؤوس الأقلام حول حالته.

ولا يزال شوماخر نجم فيراري ومرسيدس السابق يتلقى العلاج في منزله بسويسرا منذ سبتمبر 2014 بسبب كدمات شديدة في رأسه تعرض لها بعد سقوطه خلال تزلجه على الثلج في منتجع “ميريبيل” في جبال الألب في أواخر شهر ديسمبر 2013، والتي كاد أن يلقى مصرعه فيها.

ولكن في مستجدات أخيرة، قررت محكمة في هامبورغ تغريم مجلة “بونتي” مبلغ 50 ألف يورو بعد إدعاءات كاذبة بأن شوماخر تمكن من السير على قدميه بعد عامين من الحادثة.

وفي سبتمبر الماضي، قام فيليكس دام محامي شوماخر بتقديم الأوراق الطبية للمحكمة والتي تؤكد أن بطل العالم سبع مرات لا يزال يرقد على فراش المرض حيث قال: “شوماخر لا يستطيع السير ولا حتى بمساعدة أطبائه”.

وكانت مجلة بونتي قد صرحت نقلاً عن أحد أصدقاء شوماخر قوله: “شوماخر ضعيف للغاية ولكنه يستطيع السير قليلاً بمساعدة أطبائه ولقد سار لعدة خطوات وبإمكانه رفع ذراعه”.

ومن جهتها، أكدت سابين كيم وكيلة أعمال شوماخر تصريحات المحامي بقولها: “لسوء الحظ، نحن مجبرون لتوضيح عدم صحة التقرير الذي كشف أن شوماخر يستطيع التحرك مجدداً. مثل هذه التكهنات غير مسؤولة نظراً لخصوصية وضع شوماخر ولأنها أعطت العديد من الناس آمال كاذبة”.

وبالتالي، فإن الحالة المرضية لشوماخر تبدو وكأنها لم تتغير وأنه يعاني كثيراً على فراش المرض لعدم تمكنه من الحراك أو الحديث منذ الحادثة.

اقرأ أيضاً: فاتورة علاج شوماخر تصل لمبلغ فلكي منذ حادثة سقوطه