متصدر

غضب كبير بعد فرض عقوبة قاسية وغير مبررة على فريق شابيكوينسي المنكوب

غضب كبير بعد فرض عقوبة قاسية وغير مبررة على فريق شابيكوينسي المنكوب

قرر الإتحاد البرازيلي لكرة القدم تغريم فريق شابيكوينسي المنكوب مبلغاً كبيراً بالإضافة لإعتباره خاسراً بعد عدم تمكنه من لعب الجولة الأخيرة من الدوري البرازيلي.

وقبل أسبوعين، هزت حادثة سقوط طائرة تقل فريق شابيكوينسي إلى كولومبيا العالم حيث تواجد على متن الطائرة 22 لاعباً من بين 77 راكباً ولم ينجو سوى ثلاثة لاعبين من الفريق بالإضافة لصحفي وإثنين من طاقم الطائرة.

وبعد حالة الحزن الشديدة بفقدان 19 لاعباً والكادر التدريبي كاملاً، قرر شابيكوينسي عدم خوض المباراة الأخيرة أمام أتلتيكو مينيرو الذي وافق أيضاً على ذلك.

ولكن للآسف، قام الإتحاد البرازيلي بتغريم كلا الفريقين مبلغ 28,300 ألف يورو بالإضافة لإعتبارهما خاسرين معاً للقاء بثلاثية نظيفة.

ولم تكن نتيجة اللقاء ستؤثر كثيراً حيث أن شابيكيوينسي يحتل المركز 11 في الترتيب، فيما ضمن مينيرو اللعب في كأس ليبيرتادورس بعد حلوله في المركز الرابع.

ويُشار إلى أن إتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) قد أعلن مؤخراً بأن شابيكوينسي سيتوج بلقب بطولة كوبا سود أمريكانا بعد أن طالب خصمه أتلتيكو ناسيونال الكولومبي في النهائي منحه اللقب.

وهذا القرار يعني بأن شابيكوينسي ضمن اللعب في بطولة كوبا ليبيرتادورس التي تُعتبر البطولة الأقوى في أمريكا الجنوبية بالإضافة لحصوله على الجائزة المالية البالغة مليوني دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: شابيكوينسي المنكوب بطلا لـ كوبا سود امريكانا بعد لفتة انسانية راقية من خصمه

شاركنا بتعليقك