متصدر

فيدرر يجد نفسه في وضعية لم يعتاد عليها منذ 14 عاما

فيدرر يجد نفسه في وضعية لم يعتاد عليها منذ 14 عاما

وجد أسطورة التنس السويسري روجر فيدرر نفسه في وضعية لم يعتاد عليها منذ 14 عاماً عقب صدور التصنيف العالمي الأخير للاعبين الرجال، والذي شهد خروجه من قائمة المصنفين العشرة الأوائل للمرة الأولى منذ أن احتل التصنيف الـ13 بتاريخ 13 أكتوبر 2002.

صحيح أن فيدرر لم يظهر في أفضل مستوياته هذا العام، إلا أن السبب الرئيسي في تراجع تصنيفه يعود إلى ابتعاده عن الملاعب منذ يوليو الماضي بعد تكرار إصابة الركبة التي عانى منها سابقاً خلال خسارته في نصف نهائي بطولة ويمبلدون أمام الكندي ميلوش راونيتش، حيث كان حينها المصنف الثالث على العالم.

لكن تراجع تصنيف روجر لم يؤثر على معنوياته، بعدما أكد مؤخراً أنه يتطلع للعودة إلى أجواء المنافسة مطلع العام القادم، وتحديداً في بطولة كأس هوبمان للفرق المختلطة التي تحتضنها مدينة بيرث الأسترالية.

وكان التصنيف العالمي المحدث قد شهد اعتلاء البريطاني آندي موراي الصدارة للمرة الأولى بعد تجاوزه الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي أصبح يحتل المركز الثاني، فيما حافظ السويسري الآخر ستانيسلاس فافرينكا على المرتبة الثالثة.

إقرأ أيضاً: اكثر 3 هزائم مذلة تلقاها فيدرر خلال مسيرته .. فيديو