متصدر

روشيل ينهار بالدموع في حديثه عن سبب نجاته من تحطم طائرة شابيكوينسي .. فيديو

روشيل ينهار بالدموع في حديثه عن سبب نجاته من تحطم طائرة شابيكوينسي .. فيديو

إنهار البرازيلي ألان روشيل مدافع شابيكوينسي البرازيلي وأحد الناجين الستة من حادثة تحطم طائرة الفريق بالبكاء بعد أن كشف عما حصل معه قبل لحظات من الإقلاع إلى كولومبيا.

وكان روشيل المعار من فريق إنترناسيونال من بين لاعبي شابيكوينسي المتجهين لخوض مباراة ذهاب نهائي كوبا سود أمريكانا أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، قبل أن تسقط الطائرة بسبب عطل فني في أواخر شهر نوفمبر الماضي.

وتواجد على متن الطائرة 22 لاعباً من بين 77 راكباً، ولم ينجو سوى ثلاثة لاعبين من الفريق بالإضافة لصحفي وإثنين من طاقم الطائرة وكان روشيل أول الواصلين للمستشفى بعد أن تم إخراجه من تحت ركام الطائرة.

وبعد خروجه من المستشفى بعد فترة علاج دامت أسبوعين، أجرى روشيل (27 عاماً) أول مؤتمر صحفي له حيث كشف أن تبديله لمقعده أدى إلى نجاته بعد أن طلب كادو غاوتشو مدير النادي منه ذلك وسط إصرار الحارس جاكسون فولمان أن يجلس لجانبه.

ونجا فولمان أيضاً من الحادثة ولكن تم بتر ساقه بعد أن تضررت من الحادثة المأساوية التي هزت العالم.

وقال روشيل: “غاوتشو طلب مني أن أبدل مقعدي وأجلس بالأمام وترك الصحفيين يجلسون في الخلف. لم أكن أرغب بذلك لكنني شاهدت جاكسون فولمان وأصر على أن أجلس إلى جانبه. فقط الله بإمكانه شرح سبب نجاتي من الحادثة. لقد أمسك بي وأعطاني فرصة ثانية”.

وأضاف: “لا أتذكر أي شيء عن الحادثة، عندما أخبروني ما حدث بدا وكأنه حلم وكابوس. شيئاً فشيئاً، أخبروني عما حدث وبعدها بدأت أفهم ما حصل. أحاول أن لا أتحدث عن الحادثة وأتجنب الأخبار ولكن مما رأيته أعتقد أن الطيار كان شجعاً”.

وبحسب التقارير، فإن الطيار البيروفي ميغيل كويروغا قام بالرحلة رغم عدم وجود وقود كافٍ على متن الطائرة.

اقرأ أيضاً: روشيل الناجي من تحطم طائرة شابيكوينسي يهرب من الموت 3 مرات

الفيديو:

خروجه من المستشفى: